جامعة الحواش الخاصة

2018-11-18 الإعلامية البريطانية فانسيا بيلي برفقة الإعلامي غسان الشامي في ضيافة جامعة الحواش الخاصة

في إطار جولة جديدة لها في الأراضي السورية، زارت الصحفية البريطانية فانسيا بيلي جامعة الحواش الخاصة صباح الجمعة 16 تشرين الثاني 2018.



وفي لقاء جمعها والإعلامي غسان الشامي مع إدارة جامعة الحواش الخاصة، دار حوار ساخن حول الأزمة التي عاشتها سوريا على مدى السنوات السبع الماضية، والدور الذي لعبه الإعلام الغربي والعربي المغرض في التأثير في الرأي العام العالمي، وكيف تمّت محارية الأصوات التي حاولت نقل الصورة الحقيقة لما يجري في سوريا، وضرورة استثمار المؤسسات التعليمية في تنمية الوعي وإسقاط جميع جدران الجهل التي تبعدنا عن الحقيقة.



وبعد عرض قدمه د. أمجد أيوب تحدّث فيه عن دور الجامعة في خدمة المجتمع والمنح التي تقدمها لذوي الشهداء وجرحى الجيش والقوات المسلحة، وعن دور الجامعات السورية عموماً في الدفاع عن الوطن، وبعد جولة قامت بها الإعلامية بيلي في مباني الجامعة، قدّم السيد رئيس الجامعة درع الجامعة للإعلامية بيلي للدور الفاعل الذي لعبته في كشف الحقائق ومحاربة الزيف الإعلامي.



استقبل الإعلامية بيلي السادة رئيس مجلس الأمناء ورئيس الجامعة والنواب ومدير العلاقات الدولية، ورافقها الإعلامي غسان الشامي والسيد نابل عبدالله قائد قوات الدفاع الوطني في مدينة السقيلبية التي لعبت بيلي دوراً كبيراً في نقل الصورة الحقيقية لما يجري فيها وفي المناطق المحيطة بها.


زيارة الإعلامي غسان الشامي والصحفية البريطانية فانيسيا بيلي

جامعة الحواش الخاصة - 2018/11/16

شارك ألبوم الصور على :

×